منتدى هلاريخ

زائرنا الكريم نرحب بك في المندى إذا كنت تملك حسابا فاضغط على زر دخول
واذا لم تكن مسجلا يجب عليك ضغط زر تسجيل وسيكون لنا الشرف بذلك
تحياتــي محــــــمد كــــــمــــال
منتدى هلاريخ

منتدى رياضي ثقافي اجتماعي

مرحباً بكم في هــلاريخ

تسجيل مجاني وممفـتــــوح     تحياتي       محمد كمال


    طالب ترك ورقة الامتحان فارغة ونجح ؟؟؟

    شاطر

    yasso elhawy
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 105
    نقاط : 3483
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 29/11/2009
    العمر : 22
    الموقع : الخرطوم

    بطاقة الشخصية
    حقل 1: 1

    طالب ترك ورقة الامتحان فارغة ونجح ؟؟؟

    مُساهمة من طرف yasso elhawy في الجمعة ديسمبر 11, 2009 1:40 pm

    طالب ترك ورقة الامتحان فارغة ونجح ؟؟؟


    طالب ترك ورقة الامتحان خالية ونجح... مستغربين صح ؟ تابعو المرحلة التالية لكي تعرفوا كيف نجح ولماذا نجح في الامتحان علما بانه لم يحل الاسئلة...

    قصة طريفة حدثت أثناء فترة الامتحانات لأحد معلمي اللغة العربية واسمه بشير

    فبعد إنتهاء مادة البلاغة قام الأستاذ بشير بتصحيح أوراق الاجابة و كعادته ما أن يمسك الورقة

    حتى يبدأ بتصحيح إجابة السؤال الأول ومن ثم السؤال الثاني وهكذا ..

    وفي بعض الأحيان يلحظ أن بعض الطلاب يترك سؤالاً أو سؤالين بدون إجابة

    وهو أمر معتاد إلا أن ما أثار إستغرابه ودهشته ورقة إجابة أحد الطلاب تركها خالية...!؟

    لم يجب فيها على أي سؤال ووضع بدل الإجابة القصيدة التالية التي نظمها خلال فترة الامتحان



    أبشير قل لي ماالعمل .. واليأس قـد غلـب الأمـل

    قيـل امتحـان بلاغـة .. فحسبته حـان الأجـل


    وفزعت من صوت المراقب .. إن تنحنح أو سعـل


    و أخذ يجول بين صفوفنا .. و يصول صولات البطل

    أبشير مهلاً يـا أخـي .. مـا كـل مسألـة تحـل


    فمن البلاغـة نافـع .. ومـن البلاغـة مـا قتـل


    قد كنت أبلـد طالـب .. و أنـا و ربـي لـم أزل

    فإذا أتتك إجابتـي .. فيهـا السـؤال بـدون حـل




    دعها وصحح غيرها .. والصفر ضعه على عجـل

    فما كان من الأستاذ بشير سوى إعطائه درجة النجاح في مادة البلاغة لأن الهدف الذي يسعى لتحقيقه من خلال تدريسه لمادة البلاغة متوفر في هذا الطالب الذي إستطاع نظم هذه القصيدة الطريفة والبديعة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 12:31 pm